منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار
أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد و مفـيد.

منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار

أخبار نقابية , و ثقافية ومعلومات مفيدة خاصة بالعمال والمعمل والشركة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقال عن الإخلاص في العمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cdt cosumar
Admin


عدد المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 15/12/2012
الموقع : http://cdtcosumar.marocs.net

مُساهمةموضوع: مقال عن الإخلاص في العمل   الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:49



مقال عن الإخلاص في العمل
المعلوم لدى الجميع أن قيام العامل بأداء مهام وظيفته بالدقة والأمانة والنزاهة والإخلاص والانضباط يعتبر أمراً واجباً عليه، خدمة لمعمله ووطنه ومواطنيه وللاقتصاد الوطني، إضافة إلى أن ذلك مقابل استفادته من مزايا الوظيفة كالراتب والبدلات والتعويضات والمكافآت والانتدابات والتدريب ونحو ذلك.

ونظام العمل في بلادنا أبرز أهمية هذا الواجب؛ لأنه يعتبر الهدف الأول والأخير من إيجاد الوظيفة وشغلها بأحد المواطنين.

وما يصرف للموظف من راتب وبدلات ونحوها إنما هو من أجل الوظيفة في الأساس وليس من أجل الموظف؛ لأن هذه المزايا المادية مرتبطة بوجود الوظيفة، وقد حددت لها بعد إيجادها سواء أشغلت أو لم تشغل، وهو أمر يتماشى مع المبدأ الإداري المعروف (إن الرواتب والبدلات للأعمال وليست للأشخاص).. وصورة الأداء المطلوبة من الموظف للقيام بعمله تتمثل في جوانب عدة منها:-

* الانضباط في وقت الدوام بأن يحضر في الوقت المحدد للحضور وينصرف في الوقت المحدد للانصراف، ولا يخرج خلال وقت الدوام إلا في حالات الضرورة، وأن يتم الخروج لمدة معقولة وبعد الحصول على موافقة جهة عمله؛ وذلك لأن وقت الدوام ليس ملكاً للموظف مهما كانت مرتبته أو درجته بل هو ملك لجهة العمل ، فعدم انضباط الموظف في وقت الدوام سوف يؤثر حتماً على مستوى أداء العمل وسيؤدي إلى تعطيل أو تأخير مصالح أصحاب المعاملات الموجودة لديه، وسوف يؤثر على سمعة الجهة التي يعمل بها، إضافة إلى أنه سوف يعود بآثار سلبية على الوضع الوظيفي للموظف؛ لأن عدم انضباط الموظف في وقت الدوام سوف يسجل في تقرير كفايته السنوي، وهذا التقرير كما هو معلوم يؤخذ في الاعتبار عند النظر في الترقيات والانتدابات والتدريب ونحو ذلك.

* تأدية الموظف لعمله بالدقة والأمانة والنزاهة والإخلاص والعدالة والمساواة بحيث لا يفرق من حيث العناية والاهتمام بين معاملة وأخرى، وأن ينجز أعماله في الوقت المحدد وألا يؤخرها من دون أسباب تتعلق بالمعاملات.

ولكن مما يؤسف له أنه يوجد بعض الموظفين ممن ينظر إلى الوظيفة التي يشغلها بمنظاره الخاص فهم ممثلاً: -

* لا يلتزمون بوقت الدوام حضوراً أو انصرافاً، ويخرجون خلاله من دون إذن أو بإذن ولكن ليس للضرورة، ولكن ربما لقضاء أمور خاصة يمكن أن تقضى خارج وقت الدوام، فبعض هؤلاء الموظفين يترك مكتبه أو محل عمله من أجل متابعته حركة الأسهم في الأماكن المخصصة لها في البنوك، وبعضهم يخرج لإحضار زوجته أو أولاده من المدرسة ثم لا يعود إلى مقر عمله مرة أخرى إلا في اليوم التالي، وبعضهم يخرج في مهمة خاصة له قد يستغرق قضاؤها ساعة واحدة، ولكن تجده لا يعود إلى مقر العمل إلا بعد ثلاث ساعات أو أكثراً وقد لا يعود إلا في اليوم التالي، وهو تصرف يدل على عدم توافر الإخلاص المطلوب من الموظف تجاه مهام وظيفته وعدم توافر الشعور بالمسؤولية لديه تجاه وطنه ومواطنيه، فهو لا يفكر إلا في مصلحته الشخصية حتى ولو كانت على حساب مصلحة عمله ومصلحة العمال.

* لا ينظرون إلى العمل الموجود لديهم بعناية أو إخلاص، بل يمررون أوقات العمل وبأي طريقة، وإذا لم يحصل أن تصرفوا في عملهم بهذه الطريقة فهم يؤخرونه ومن دون سبب سوى الإهمال والكسل وعدم المبالاة.

يحتاج النجاح إلى العمل المتواصل والتفاني في تنفيذ هذا العمل، ليس فحسب بل حب العمل والإخلاص في أدائه والرضا بما يحصل عليه من مقابل دون النظر إلى ما يحصل عليه الآخرون، والقناعة بأن لكل مجتهد نصيبا. وأن التفاني والإخلاص في العمل لابد أن يؤدي إلى نتيجة تستحق المكافأة المالية والتقدير المعنوي عاجلاً أم آجلا. أما الرغبة في الوصول دون العمل لا نتيجة لها، بل قد يتراجع الشخص إلى الوراء. في هذا الوقت الذي تدور فيه عجلة الزمن بسرعة ويتسابق الناس على العلم والعمل في ظروف تشتد فيها المنافسة، يواجه كل من يبحث عن وظيفة صعوبة في الحصول عليها. إنما هذا بالطبع لا يعني أن الأمر بات مستحيلاً وأن يقبع الإنسان في بيته متشائماً أو حتى يائساً.فهو سيجدها لا محالة طالما كان كفؤاً وأهلاً لها بما يملك من مؤهلات علمية ومواصفات شخصية متميزة.
إذا أحببت عملك وأخلصت فيه لابد أن تصل لما تصبو إليه .. وحتى لو كان هناك عائقا للوصول لمرتبة أعلى ... يكفي انك أحببت عملك وأخلصت فيه وهذا يعطيك شعور بالرضا عن النفس والمتعة ... وهذا بحد ذاته مكسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cdtcosumar.marocs.net
 
مقال عن الإخلاص في العمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار  :: منتدى كوسومار :: مواضيع للنقاش-
انتقل الى: