منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار
أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد و مفـيد.

منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار

أخبار نقابية , و ثقافية ومعلومات مفيدة خاصة بالعمال والمعمل والشركة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بنجر السكر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
operateur



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 30/05/2013

مُساهمةموضوع: بنجر السكر   السبت 8 يونيو 2013 - 19:06

بنجر السكر

• تعتبر المحاصيل السكرية أحد أهم مجموعات المحاصيل فى العالم نظرا لارتباطها الوثيق بالصناعة فى المجتمعات التى تزرعها.(مامعنى محصول استراتيجى؟)
• ومن المعروف أن مجموعه المحاصيل السكرية لا تزرع إلا فى نطاق أحد مصانع السكر.
• لهذا نجد نوعا من المركزية فى إنتاج هذه المحاصيل.
• كما أن مثل هذا التجمع لزراعات المحاصيل السكرية يؤدى إلى خلق مجتمعات من نوعيه خاصة ، وتسرى هذه الظاهرة فى جميع مناطق إنتاج المحاصيل السكرية تقريبا فى كل أنحاء العالم.

الاهمية الاقتصادية
• يستهلك الإنسان على مستوى العالم كميه تقدر بحوالى عشرون
• يمكن تقسيم دول العالم إلى:
دولا مستهلكة فقط مثل معظم دول العالم العربى
دولا منتجة ومستهلكة مثل الهند و الصين و امريكا
دولا منتجة ومصدرة مثل البرازيل والاتحاد الاوروبى
دولا منتجة ومستوردة مثل مصر

• معظم الدول تعتمد على الزراعة المطرية
• السكر المنتج من دول الاتحاد الاوروبى كله من بنجر السكر
• تتحكم ثلاثة دول فقط فى حوالى 40% من انتاج السكر العالمى
• أختفى دور الاتحاد السوفيتى السابق كمنتج للسكر
أهم الدول المصدرة (مليون طن)
ملاحظات عامة على التصدير
• تحتكر دولتان فقط حوالى 25 % من سوق التصدير
• اختفى دور الهند والصين وامريكا ( 25% من الانتاج العالمى) تماما من سوق التصدير
• ظهور دول لها حصة قوية فى السوق رغم عدم ضخامة انتاجها
• الدور الخاص للبرازيل فى تجارة السكر العالمية
أهم الدول المستوردة (مليون طن)
و للحصول على بيانات انتاج السكر العالمية لآخر مواسم انتاج متاحة يمكن الرجوع إلى مواقع الانترنت الآتية
• www.iso.org موقع منظمة السكر العالمية
• www.fao.org موقع منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة
الحلول العملية للعجز فى الانتاج
• خفض الاستهلاك الفردى
• زيادة الانتاج المحلى عن طريق:
1- التوسع فى مساحة المحاصيل السكرية ( هل يمكن هذا فى القصب؟ )
2- زيادة متوسط محصول الفدان من السكر ( ما هو الموقف بالنسبة للقصب والبنجر؟ )
3- دور المحاصيل السكرية الثانوية ( الذرة الرفيعة السكرية والذرة الشامية )
4- النباتات المحلية غير السكرية ( مثل الاستيفيا)
بنجــــــر الســــــكر
Sugar beet
Beta vulgaris
Family Chenopodiaceae

الأهمية الاقتصادية و التوزيع العالمى
لبنجر السكر

• يعتبر بنجر السكر أحد محاصيل المناطق المعتدلة والباردة فى المنطقة من خط عرض 30 ° إلى 60 ° شمالا.
• تتأرجح المساحة المزروعة منه حول 7.5 مليون هكتار سنويا خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.
• وفقا لأرقام الإنتاج لموسم عصير2002 فإن أجمالى مساحة البنجر فى العالم قد بلغت 14 مليون فدان تنتج 238.2 مليون طن جذور بمتوسط 17.01 طن للفدان وينتج منها 40.4 مليون طن سكر.
بيئة بنجر السكر
• ينتشر البنجر فى مدى خطوط عرض من 30 ° إلى 60 ° شمالا. وقد نشأ بمنطقة القوقاز بروسيا.
• يعنى هذا أن النبات هو محصول مناخ بارد إلى معتدل مائل للبرودة.
• الظروف البيئية فى منطقة النشوء يسودها البيئة الباردة وقد أدى هذا إلى الانتخاب الطبيعى للطرز المتأقلمة مع المناخ البارد كما أدى بالتبعية إلى انتشار البنجر فى البيئات المشابهة مما جعل بعض المهتمين به يطلقون عليه اسم المحصول الأوروبى.

التربة المناسبة
• وفيما يختص بنوعية التربة المناسبة لبنجر فإن التربة الخفيفة ( لا يعنى ذلك بالضرورة أن تكون رملية ) هى الأفضل للبنجر
• تؤدى الزراعة فى تربة الثقيلة إلى تفرع الجذور وتشوهها مما يخفض من جودتها ويرفع من الكمية المستبعدة عند الفرز فى المصانع ويقلل من العائد المادى للمزارعين.

تابع: بيئة بنجر السكر
• وبمطابقة ظروف منطقة النشوء على حالة نمو المحصول نجد أن لكل طور من أطوار نمو المحصول ظرف مثالى لتحقيق أفضل نمو.
• فيحتاج النمو الخضرى فى السنة الأولى إلى حرارة معتدلة لتشجيع النمو الخضرى ما بين 4 إلى 20°م.
• ويعقب ذلك الحاجة إلى شتاء بارد لإتمام الأرتباع من صفر إلى 4°م.
• وأخيرا جو معتدل مع نهار طويل للأزهار من 5 إلى 25°م.
الوحدات الحرارية (Heat units)
• ومن العوامل الهامة التى تحدد نجاح زراعة البنجر فى منطقة ما توافر ما يسمى بالوحدات الحرارية (Heat units ) اللازمة للنمو فى تلك المنطقة حيث ثبت أن التركيب الوراثى يتوافق مع بيئة منطقة نشأة صنف ما.
• يجب وجود حد أدنى من درجات الحرارة خلال فصل النمو حتى يمكن نمو الجذر بنجاح وحتى يمكن تخزين السكروز بتركيز مناسب.
• إذا حدث نقل للصنف إلى منطقة ذات وحدات حرارية اقل من المطلوب فإن المحصول يكون أقل فى كميته.
• إذا زرع الصنف فى منطقة ذات وحدات حرارية أكثر من المطلوب تنخفض الجودة على حساب وزن الجذور.

• وقد أمكن قياس الوحدات الحرارية كميا بافتراض نقطة تعرف باسم صفر النمو وهى التى يكون التمثيل الضوئى فيها مساويا للتنفس وقدرت فى معظم المناطق بصفر مئوى وفى مناطق أخرى بأربعة درجات مئوية.
• وتجمع الدرجات اليومية الأعلى من صفر النمو جمعاً تراكمياً خلال موسم النمو ويكون هذا الرقم هو الحد الأمثل لنمو الصنف.
• كما يقدر البعض الوحدات الحرارية باستخدام متوسط درجة حرارة الليل والنهار أو باستخدام متوسط موزون لدرجات الحرارة اليومية ثم يطرح منها صفر النمو موزوناً أيضاً.
• تتراوح قيمة الوحدات الحرارية للبنجر من 2000 إلى 2400 وحدة فى المناطق الباردة والمعتدلة الباردة وتصل إلى 3000 وحدة فى المناطق المائلة للدفء.

أطوار النمو فى بنجر السكر

• بنجر السكر نبات ثنائى الحول ينمو خضريا مكونا مجموعا جذريا فى أول موسم ثم يمر بطور كمون وأرتباع يعقبه نمواً زهرياً وثمرياً فى الموسم الثانى.
• يسمى الطور الأول بالطور الحرارى أو طور الأرتباع Thermal or Vernalization phase
• بينما أُطلق على الطور الثانى اسم الطور الضوئى Light phase .
أولاًً الطور الحرارى
• ثبت أن التأثيرات الأساسية التى تتحكم فى تشكل النبات و مروره بأطوار النمو المختلفة تكون راجعة أساساً إلى الحرارة.
• يمكن أن يحدث الأرتباع خلال:
مرحلة انبات البذور
نمو البادرات
ما قبل نضج الجذور
خلال التخزين الشتوى.
• ويتطلب الأرتباع درجة حرارة تتراوح من صفر إلى +5°م لعدد متفاوت من الأيام
ثانياُ الطور الضوئى
• سمى الطور الثانى من أطوار نمو البنجر بالطور الضوئى لأن النباتات تستجيب أساساً للضوء كعامل محدد لتشكل النبات. حيث تتجه النباتات للأزهار إذا ما عرضت لطول نهار متزايد خاصة تحت ظروف الحرارة المعتدلة ما بين 15 إلى 18°م.
• وبصفة عامة يحتاج البنجر ما بين 25 إلى 45 يوما نهار طويل للأزهار الناجح.
• ولا يبدأ الطور الضوئى إلا إذا تم الطور الحرارى عقب عملية الأرتباع. وفى الظروف العادية تمر نباتات البنجر بالطور الضوئى فى الموسم الثانى للنمو.

الأزهار المبكر Early Bolting

• أوضحت الدراسات أن زيادة طول فترة التعرض للحرارة المنخفضة (الأرتباع) خلال بداية الموسم الزراعى تزيد من فرصة حدوث الأزهار خلال الموسم الأول فيما يعرف باسم الأزهار المبكر Early Bolting .
• وهى ظاهرة ضارة بالإنتاج المخصص للتصنيع حيث يؤدى الأزهار إلى خفض نسبة السكروز ورفع نسبة الألياف وزيادة نسبة الجذور المستبعدة عند التصنيع.


إذا لم يحصل النبات على متطلبات الأرتباع فأنه لا يخرج من الطور الحرارى
• وبالتالى لا يستجيب لتأثير الضوء المرتبط بالموسم الثانى وفى هذه الحالة لا يزهر النبات فى الموسم الثانى وتعرف هذه الظاهرة باسم De-bolting
• وهذه الظاهرة هى المسؤولة عن عدم أزهار البنجر


تجهيز الأرض
• يجرى تجهيز الأرض بحرثها مرتين على الأقل بصورة متجانسة عندما تكون نسبة الرطوبة الحقلية 50% ( أرض مستحرثة )
• يعقب الحرث تنعيم التربة وتسويتها ثم تقسيم الأرض إلى خطوط وأحواض لتسهيل الرى
• ويتم التخطيط بمعدل 14 خط / قصبتين (50 سم عرض الخط) حيث تزرع البذور فى جور على مسافات 15 إلى 30 سم على ريشة واحدة. ويوضع عدد مناسب من البذور بكل جورة.
• الزراعة بالسطارات على سطور بينها 45 إلى 55 سم و تسر البذور على مسافات 15 إلى 20 سم بعمق من 2 إلى 3.5 سم.
• الزراعة فى البلاد الأوروبية تتم بالميكنة فى أراضى مستوية على سطور نظرا لانعدام أو قلة الاعتماد على الرى.

صور التقاوى
• توجد ثلاث صور لتقاوى البنجر وهى:
• كرات البذور Seed balls وتحتوى الواحدة من 2 إلى 6 بذور ويستهلك الفدان منها من 6.75 إلى 9 كيلو.
• الثمار المجزأة Crushed balls وتحتوى الواحدة من 1 إلى 2 بذرة ويستهلك الفدان منها من 2.75 إلى 3.6 كيلو.
• البذور المفردة Monogerm seeds وتحتوى الواحدة على بذرة واحدة ويستهلك الفدان منها من 1.8إلى 2.7 كيلو.

الترقيع
• تحت ظروف الإنبات الطبيعية يحدث الإنبات خلال أسبوع إلى ثلاثة أسابيع حسب درجة الحرارة. وينبت بكل جورة عدد من البادرات يختلف حسب نوع التقاوى المستخدم ويتراوح عدد البادرات من 5 إلى 25 بادرة.
• وفى الظروف المثلى قد لا يحتاج المزارع للترقيع إلا أن وجود نسبة من الغياب تصل إلى 5% يوجب القيام بعملية الترقيع بتقاوى من نفس النوع المستخدم فى الزراعة ويجب مراعاة أن أفضل وسيلة للحصول على محصول جذور عالى هى الزراعة المثلى لتحسين الاستفادة بالضوء.
• ويوضح الشكل العلاقة بين مسافات الزراعة ( التوزيع الفراغى فى الحقل) والمناطق الغير مستفاد من الضوء فيها ( المناطق المظللة)

الخف
• فى عمر 3 إلى 4 أسابيع ( طور النمو من 6 إلى 8 ورقات) يجب الانتهاء من عملية الخف.
• قد يجرى الخف مبكرا فى عمر 4 ورقات بحيث يتم الخف على مرحلتين.
• يجب العناية بأداء هذه العملية وإزالة النباتات الضعيفة بجذورها من الأرض وعدم قرطها فوق سطح التربة حتى لا تعاود النمو مرة أخرى.
• بنهاية عملية الخف يكون بكل جوره نبات واحد فقط.
• لا يجرى الخف فى الزراعة الآلية ويستعاض عنه بضبط معدل الزراعة والمسافات بين النباتات واستعمال البذور المفردة.

العزيق
• يجرى العزيق على 3 إلى 4 مرات لغرض مقاومة الحشائش خاصة فى الأعمار المبكرة للنبات
• ويتم تكويم التربة حول قمم الجذور التى قد تنكشف ويؤدى تعرضها لضوء الشمس إلى تلونها باللون الأخضر وتجمع النشا فيها مما يؤدى إلى خفض جودتها.
• فى الخارج يجرى العزيق بالميكنة لمقاومة الحشائش أساسا.

التسميد
• يعتبر التسميد أحد أهم المدخلات فى الزراعة المكثفة.

• يجب عدم الخلط بين التأثيرات العامة المحسنة للنمو للعناصر السمادية وبين تأثيراتها على الجودة.

التسميد الأزوتى
• لوحظ أن نقص النيتروجين البسيط فى التربة يزيد نسبة السكروز فى الجذور من 12.4 إلى 16.8 % كما يؤدى إلى خفض نسب كل من البوتاسيوم ، الصوديوم ، النترات ، الأحماض الأمينية و الأحماض العضوية فى العصير.
• أما وفرة الأزوت فإنها تؤدى إلى زيادة المحتوى المائى للجذور وحجمها. ويؤدى هذا بالتبعية إلى زيادة تكلفة استخلاص السكر.
• كما وجد أن نقص الأزوت الحاد يخفض من محتوى الكلوروفيل وقدرة النبات على التمثيل الضوئى. ويكون هذا التأثير أكثر وضوحا فى الأوراق المسنة عنه فى الأوراق الأحدث سنا. ويحدث النقص فى ناتج التمثيل نتيجة لانخفاض محتوى الكلوروفيل وزيادة درجة مقاومة دخول ثانى أكسيد الكربون خلال الثغور.

• والجرعة المتوسطة للسماد الأزوتى فى مصر فى حدود 60 إلى 80 كيلو نيتروجين تضاف عقب الخف مباشرة
• ويجب تجنب التأخير أو رفع معدل الأزوت لتلافى ارتفاع نسبة Alpha Amino nitrogen compounds لما لها من أثر ضار على جودة البنجر وسعر طن الجذور.

الأسمدة الفوسفورية والبوتاسية
• يسحب محصولا قدره 50 طن من الجذور / هكتار مايلى من الأرض:
65 كيلو فوسفور
235 كيلو بوتاسيوم
بالإضافة إلى 170 كيلو أزوت.
• كقاعدة عامة فأن إضافة الفوسفور ترفع المحصول عند وجود نقص فيه فى التربة وتتميز معظم الأراضى المصرية بوجود ظاهرة تثبيت الفوسفور على التربة.
• وينصح بإضافة 100 كيلو سوبر فوسفات الكالسيوم و 48 كيلو من سلفات البوتاسيوم عند تجهيز الأرض للزراعة.

الرى
• من المعروف أن هناك علاقة واضحة بين الرى والمحصول.
• حيث يؤثر الرى على محصول الجذور والسكر من خلال تأثيره على امتلاء الخلايا واتزانها المائى.
• يؤدى انخفاض كمية المياه التى يحصل عليها النبات إلى نقص محصول السكر بسبب نقص وزن الجذور.
• يؤدى الإفراط فى الرى إلى نقص محصول السكر بسبب خفض تركيز محتوى السكر فى الجذور.

• فى البلاد الأقرب إلى الجنوب حيث الحرارة المائلة للارتفاع يؤدى التعطيش إلى خفض معدل النمو مما يحسن من محتوى السكر فى الجذور.
• وفى البلاد التى تعانى من ندرة نسبية لمياه الرى فأن معامل البخر نتح Evapotranspiration Et يستعمل لحساب كميات المياه المطلوبة للرى.
• وقد وجد أن إنتاج 100 كيلو من الجذور يستهلك من 8 إلى 12 متر مكعب ماء وأن النبات المتوسط النمو ينتح ما يقرب من لتر ماء يوميا. وفى أسبانيا يلزم للبنجر 14 ريه لموسم النمو الكامل.

• وفى مصر فإن الرى يجرى على فترات من 15 إلى 21 يوم مع مراعاة ما يسقط من أمطار
• وقد وجد أن أفضل محصول يمكن إنتاجه بالمحافظة على محتوى رطوبى يماثل 50% من السعة الحقلية على عمق 30 سم تحت سطح التربة.
• يجب إيقاف الرى قبل الحصاد بمدة 3 إلى 4 أسابيع.

مقاومة الآفات
• يهاجم البنجر العديد من الآفات من مجاميع مختلفة وأهمها:
• آفات حشرية مثل الحفار ، الدودة الخضراء ، الدودة القارضة ، دودة ورق القطن ، دودة اللوز القرنفلية ، المن ، العنكبوت الأحمر , ذبابة أوراق البنجر.
• أمراض مثل الذبول ، تبقع الأوراق ، عفن الجذور البنفسجى ، عفن الجذور الطرى ، التدرن التاجى.
• النيماتودا.

النضج والحصاد
• ينضج البنجر بعد ستة إلى سبعة شهور تحت الظروف المصرية.
• وتقلع الجذور يدويا فى مصر بعد فك سطح التربة بمحراث حفار ثم تزال الأوراق وتنظف الجذور من الطين
• ويجب أن يبدأ الحصاد عند وصول محتوى السكر لأفضل ما يمكن.
• قد يحصد البنجر قبل الوصول لأعلى محتوى سكر لضمان تشغيل المصانع لمدة اقتصادية.
• ويميز نبات البنجر الناضج باللون البنى للأوراق السفلية والأصفر للأوراق العلوية وفقدان قدرة الامتلاء للأوراق العلوية (الذبول الغير مرضى) وارتفاع محتوى المادة الصلبة الذائبة الكلية.
العلوم الزراعية

وقاية المحاصيل
الحشرات
المبيدات والسموم
امراض النباتات
انتاج المحاصيل
تقانة البذور
محاصيل الغلال
المحاصيل النقدية
المحاصيل الزيتية
الاعلاف
البقوليات
البساتين
الخضر
الفاكهة
النباتات العطرية
إقتصاديات البساتين
تنسيق الحدائق
الانتاج الحيواني
مبادئ الانتاج الحيواني
إنتاج الدواجن
التغذية
إنتاج الالبان
الاقتصاد الزراعي
إدارة المزرعة
الكيمياء الحيوية وتكنولوجيا الاغذية
الموارد الطبيعية والبيئية
الهندسة الوراثية
الغابات
المنتجات غير الخشبية
إدارة الغابات
الاستثمار الزراعي
الزراعة المطرية والالية
الزراعة المطرية التقليدية
مشاريع التنمية الزرعية
الزراعة المرويه
الهندسة الزراعية
الري
الالات والمعدات الزراعية
التربة
كيمياء وتحليل التربة
الاحياء الدقيقة
معادن التربه
تكنلولوجيا السكر
تكنلولوجيا صناعة السكر
تكنلولوجيا زراعة قصب السكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
operateur



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 30/05/2013

مُساهمةموضوع: معلومة شاملة   السبت 8 يونيو 2013 - 19:13

أتمنى إخواني العمال و العاملات و الأطر العليا و المتوسطة و جميع الساهرين على نمو مردودية الشركة أن تكون هذه المعلومة شاملة و مفيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
benhamdoune abderrahim



عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 31/01/2013
العمر : 32

مُساهمةموضوع: تحية   الأحد 9 يونيو 2013 - 12:04

السلام عليكم
الشكر الجزيل لاخي كمال على المعلومة القيمة واتمنى لك التوفيق في مسارك المهني. و السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بنجر السكر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار  :: منتدى كوسومار :: معلومات و دروس :: معلومات مفيدة-
انتقل الى: