منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار
أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد و مفـيد.

منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار

أخبار نقابية , و ثقافية ومعلومات مفيدة خاصة بالعمال والمعمل والشركة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أسباب ترك العمل !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cdt cosumar
Admin


عدد المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 15/12/2012
الموقع : http://cdtcosumar.marocs.net

مُساهمةموضوع: أسباب ترك العمل !   السبت 13 يوليو 2013 - 21:52

بسم الله الرحمن الرحيم


الحصول على كادر متميز في الأداء أو في التنظير أمر صعب هذه الأيام. وربما وجدنا أصنافاً منتجة ولكن نفاجأ بأنهم توقفوا عن الإنتاج لسبب أو لآخر.. ولربما ظهرت عيوبهم في مواقف بسيطة في العمل الإداري.. كتغير الإدارة التي يعمل فيها الشخص ولو كان الانتقال لإدارة ترتبط بالإدارة الأولى وتتشابه في الأعمال، أو تغير المدير المباشر، أو غير ذلك من الأسباب التي يمكن تجاوزها والعمل معها.

ونلاحظ التالي في هذا النوع من الموظفين:

- ربما ينجح كموظف.. وينجح كمسئول.. فهذا هو المثالي وهم درجات بحكم الخبرة والتخصص وربما المؤهلات.

- ينجح كموظف.. ولا ينجح كمسئول.. فهذا كادر منتج لا يصلح أن يكون مسئولاً ولكن يعتمد عليه في أداء المهام.

- ينجح كمسئول، ولا ينجح كموظف.. أو بالأصح لا يقبل أن يكون موظفاً ويطلب فقط المسئولية فهذا مهتم بالمنصب منشغل بالمسميات. ونجاحه يكون جزئي ومتى ما احتك ببيئة العمل احتكاكاً مباشراً فسيقف وتكون الخسارة. ويفضل إبعاده عن المسئولية.

- كادر متذمر.. فهذا أبعده عن المسئولية إن عجزت عن إبعاده عن العمل.

ولكن حتى تلك الكوادر المتميزة في أدائها ربما تترك العمل في القطاعات الخاصة وفي القطاعات الحكومية أيضاً.. ولكن تبدو هذه الظاهرة بشكل أكبر في القطاعات الخاصة.. فلماذا؟، وكيف تتجاوز الشركات هذه السلبية للحفاظ على معدلات الجودة، وإبقاء النماذج المثالية من موظفيها؟

من خلال متابعة لبعض النماذج خلصت إلى أن هذه الظاهرة ترجع لثلاثة أسباب رئيسية وهي:

- أسباب شرعية:

• الحقد الذي ربما ينشأ بين هذا الموظف وبين غيره من الموظفين سواء من هم في مثل منصبه أو من هم أعلى منه ويبقى هذا الأثر في النفوس.. مما يدفعه لاحقاً لترك عمله رغبة منه في صفاء قلبه، أو لعدم تحمله لكثرة المواقف التي يشعر أنها تهدف إلى التضييق عليه.

• التساهل في الغيبة بينما لم يكن هذا الموظف متساهلاً فيها قبل ذلك. وهنا ربما ينتبه الموظف إلى الضعف الإيماني والتربوي الذي وصل إليه.

• ترك النصيحة خوفاً من المشاكل وخاصة مع الموظفين الأعلى منه منصباً. ويشعر أحياناً أنه قد بدأ ينافق ويحابي. مما يدفعه إلى ترك العمل رغبة في التخلص من شعور بالذل يرافقه.

• التأثر الإيماني السلبي الناتج عن الأسباب السابقة وغيرها.

- أسباب إدارية:

• غياب الأمن الوظيفي. وعدم الشعور بالاستقرار.

• الفساد الإداري.

• غياب الأولويات في العمل الإداري.

• الخلط بين العلاقات الشخصية وعلاقات العمل.

• المحاباة والمجاملات بين الموظفين على حساب العمل، أو على حساب موظفين آخرين.

- أسباب اجتماعية ومادية:

• قلة الراتب، وكثرة المصروفات.

• البعد عن مكان إقامة الأسرة.

• عدم توفر كل المتطلبات التي يحتاج إليها مما يضطره إلى الانتقال لمكان آخر.

وهذه الأسباب لا يشترط أن تجتمع في نفس الوقت، بل يمكن أن يوجد بعضها ويكون كافياً لمنع الموظف من متابعة مشواره الوظيفي.. فعلى سبيل المثال: لو عرضت وظيفة براتب مغر جداً في مصنع للخمور فإننا سنرفضها جميعاً لأنها تعارض الدين.. مع أنها قريبة من مكان إقامة الأهل، وبراتب كبير.. وهكذا ستقاس بقية الأمور.

لكي تحافظ الشركات الخاصة على كوادرها ينبغي التالي:

1. وضع حد أدنى للرواتب يكون كافياً للوفاء بمتطلبات الأسرة.

2. تغطية الحاجيات الرئيسية للموظف قدر الإمكان، أو صرف بدلات مناسبة لها.. كالمواصلات والإسكان والتأمين الصحي له ولأسرته.

3. توفير الأمن الوظيفي وإعطاء الموظف شعوراً بالاستقرار.

4. توفير الدورات التطويرية للارتقاء بالموظف في أدائه والاستفادة منه.

5. وجود لجنة تقوم بدراسة وتقييم وضع الموظف وإعطاء الحلول للثغرات السلبية التي يمكن أن تظهر بين فترة وفترة. نتيجة ضغوط العمل، أو الضغوط الخارجية.

6. عمل برامج مشتركة سنوية أو نصف سنوية يخرج فيها الموظفون معاً دون الشعور بالفرق في المسميات الوظيفية.

إن الكوادر في النهاية هم لبنات يبنى الوطن من خلالها..والمحافظة عليهم تعني المحافظة على خيرات الوطن والنهوض به وتنميته..ومن هنا وجب التأمل في حالهم لرفع الكفاءة ولإصلاح الأخطاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cdtcosumar.marocs.net
المشرف العام



عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 30/01/2013
الموقع : www.cdtcosumar.marocs.net

مُساهمةموضوع: أسباب ترك العمل ! إضافة   الأحد 14 يوليو 2013 - 14:07


أسعدني جداً .. جداً موضوعك الذي يلامس حياتنا اليومية جميعاً ودون إستثناء ولايخلوا أي مجتمع من مجتمعاتنا العربية من أضراره بكل المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وحتى السياسية .
واسمح لي بادئ ذي بدء لأن أضيف لما نقلته إلينا العوامل التالية والتي أدت للمستوى الهابط الذي نراه بيومنا هذا :

1 - غياب التخطيط الاستراتيجي كلياً وعلى كافة المستويات .

2 - عدم وضع الانسان المناسب في المكان المناسب حتى على مستوى صانعي القرار ، ممًّا أدى لاتخاذ القرارات الهشة والهزيلة والتي لاتلبي متطلبات أسواق العمل وحتى همومنا اليومية .

3 - عدم إعطاء البحث العلمي كل الاهتمام من قبل الدولة ورصد الاعتمادات اللازمة لذلك ، على الرغم بانفاق المبالغ الطائلة لأمور أقل شأناً .

4 - غياب التشجيع للكوادر المبدعة وتحفيزهم بالمكافآت المغرية للنهوض علمياً بمجتمعاتنا العربية .

5 - ضعف الرواتب والأجور وعدم ملاءمتها للحياة المعيشية ، الأمر الذي حبا بالجميع للتفكير بالأمور المعيشية اليومية دون تطوير أعمالهم .

6 - الهيمنة الديكتاتورية على أصحاب الفكر العلمي ، بل حبا الأمر للمساءلة غير المجدية لهم نتيجة الحسد والغيرة لتفوقهم الفكري والعلمي .

7 - تفشي أخطر الآفات الاجتماعية البطالة بشقيها الحقيقي والمقنع ، لغياب التخطيط الاستراتيجي وذلك بفتح مشاريع جديدة تستوعب الخريجين والوافدين الجدد .

8 - عدم تحمل المسؤولية واتخاذ القرار المناسب في الوقت الصعب والزمن الصعب لحل المعضلات الناجمة خلال العمل والتي تستوجب الحل السريع ، ( الهروب من المسؤولية بحجة تجنب تحمل المسؤولية ) .

9 - غياب التعاون المهني على مستوى النقابات المهنية والعلمية بين الدول العربية لأجل تبادل الخبرات فيما بينهم والاستفادة من التجارب والأفكار العلمية الناجحة لدى الآخرين .

كل هذه الأمور مجتمعة أدت إلى هجرة العقول لمعظم البلدان الغربية المتطورة ولبعض الدول العربية التي تفتقر للخبرات العلمية .

بارك الله بك وجزاك الله خير جزاء إن شاء الله تعالى .

لقد تحياتي وتقديري وتقييمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hitler



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 31/03/2013
الموقع : وجع الشمندر

مُساهمةموضوع: أرثي المعمل   الأحد 14 يوليو 2013 - 22:21

والله موضوع مهم للغاية ....
بالنسبة للعمل في القطاع الخاص أعتقد أن ترك الوظيفة مقرون وبشكل كبير في الإدارة..
المشكلة في القطاع الخاص أن كل شخص يكون أعلى منك منصباً ينظر لمن هو أقل منه نظرة كلها منّ
يعني تلك النظرة التي تخفي وراءها أنه لولاي ولولاي ,, يبقى أن يقول له أنني من أطعمك وأسقيك ولولا وجودي لشحدت الملح ( موجودة متل هذه الحالات الله يشفيهم)
هذه النظرة ليست عامة ولكنك تجدها بكثرة في القطاع الخاص ,,
فلا نضحك على أنفسنا فقد رحل العديد من العمال ذوي المردودية الجيدة ولم تحرك الإدارة ساكنا للحد من هذه الظاهرة مثل الفقير ,الواعر,الخلفاوي, بقالي , منشين ,العجمي,الأدمي ,دحو,5 عمال أخرون عن ورشة الميكانيك, 6 عمال من ورشة الكهرباء,7 عمال من الجيل الجديد , 10 عمال من ورشة التلفيف, ومؤخرا بنحمدون وهناك أخرون في الطريق عما قريب , هل الإدارة راضية عن هذا الرحيل لكل هؤلاء أم أنها تستخدم كلمة " لي بغا يخدم مرحبا ولي مبغاش يمشي بحالو أوماسوقيش أش باغي وخا تكون تصنع الصوارخ "
بعد رحيل هذا الكم الهائل من الطافات الإنتاجية نلاحظ أن الشركة لا تكترث للعمال ذوي المردودية الجيدة وإنما تساند ما يسمون الشبيحة والبلطجية على رأس الهرم ثم إلى العمال ذوي الواسطة هذه الظاهرة التي تفشت في السنة الإخيرة بالمعمل وذلك بتأجير عمال جدد أصحاب دبلومات لا علاقة لها بالمعمل والقاسم المشترك الوحيد هو انهم أبناء او إخوان أو أبناء الخال أو الخالات لبعض العمال... وهناك الكثير يجعلني أتحسر على المعمل الذي يهوي إلى أقصى حد ...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
almoslim



عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/02/2013

مُساهمةموضوع: أسباب تجعل الموظفين يتركون عملهم   الأحد 14 يوليو 2013 - 22:31

8 أسباب تجعل الموظفين يتركون عملهم

إذا كنت موظفاً و قد تركت عملك السابق ، على الأرجح ستجد نفسك في احد هذه الأسباب التي تدعوك لترك عملك

1 – عندما لا تجد تناسب بين ما تقدمه وما تأخذه :

اي الفجوة في معادلة المدخلات – المخرجات واسعة ، فأنت حينما تعمل بكل طاقتك و تتفانى في عملك ولا تجد حافزاً مادياً و أو معنويا يشجعك على المزيد و يقدر عطائك للعمل ، فإنك ستترك عملك لتبحث عن آخر يقدم لك كل التقدير والحفز بمختلف أشكاله

2 – عندما تصطدم بالهيكل التنظيمي :

عندما تجد أن فرص الترقي الوظيفي محدودة جدا ، عندها ستعلم أنك لو بقيت عشرين سنة اخرى في وظيفتك فلن تتقدم سوى مركزين مثلا ، حينها ستجد أنه من الأفضل ان تستثمر وقتك في وظيفة اخرى و شركة لديها فرص اكبر بالتقدم الوظيفي
3 – عندما ترى أن عملك ساذج و مساهماتك قليلة الأعتبار :

إذا كان كل ما تقدمه لا يشكل شيئاً بالنسبة لإجمالي العمل الذي يقوم به فريق العمل ، حينها ستشعر ببعض القزامة لمقدار مساهمتك في العمل و قد يضيع اصلاً وبخاصة إن لم يكن قابلاً للقياس ولا يوجد معايير للإنجاز فإنك ستترك عملك لتجد آخراً تظهر مساهمتك واضحة في عمل الشركة .

4 – عندما تحرم من توظيف موهبتك الفطرية :

في حال عينتك الشركة محاسباً لديها مهمتك التعامل مع الأرقام في حين اكتشفت أنك تملك موهبة الإقناع و من الأفضل لك العمل في المجال التسويقي ، و إذا قوبل طلبك هذا بالإنتقال لوظيفة تسويقية في الشركة بالرفض عندها ستحاول ترك العمل لتقدم إلى شركة أخرى وتقنعهم بأنك تملك موهبة الإقناع وتجد نفسك ناجحاً في مجال التسويق

5 – عندما تحيط بك الأوهام و التصورات العشوائية :

يأتي هذا في حال الدعاية السلبية لوظيفتك او الشركة التي تعمل بها و حدوث بعض التغيرات المجتمعية التي حولت النظرة إليك ، كما يحدث أنك تتصور بأن الشركة ستتخلى عنك فجأة و في حين حاجتك لها و بدون أن تجد ما يضمن حقك ، بخاصة لو تعرضت أعمالها لمشاكل وتدهورت ، فإنك تجد أنه احفظ لكرامتك ترك العمل من طرفك قبل أن يطردوك .

6 – عندما تكون توقعاتك وتوقعات رؤسائك غير واقعية :

يحدث أن يتوقع منك مديرك أن تنجز العمل بكفاءة وسرعة أعلى لما عرفه عنك او يتوقع منك ذلك ، لكن الواقع العملي اثبت أنك بحاجة لمزيد من التدريب للقيام بعملك بأفضل صورة ، حينها قد تترك العمل من طرفك لأنك مطالب بأعلى من طاقتك ولا تقدم الشركة لك التدريب اللازم

7 – عندما تعمل مع مدير سخيف أو زملاء غير ملتزمين :

إذا كنت دقيقاً في مواعيدك و تصل كل يوم إلى عملك في الوقت المناسب تماماً و تجد استهزائا من زملائك بك لأنك ملتزم ، أو عندما يقود تهور زملائك بفريق العمل إلى تعطيل العمل مما يحملك مسؤولية ذلك ، أو إذا كان مديرك مستهتراً بجهودك و بعملك و لديك الطموح الكبير والرغبة الجادة بالعمل ، عندها ستتخلى عن وظيفتك مهما كان راتبها مغرياً .. لأن ذلك لا يشبع رغبة بداخلك

8 – عندما تتورط في بيئة عمل مليئة بالغيبة والنميمة ( طق البراغي )

تتسم بيئات العمل بأخلاق الموظفين الذين يشغلوها ، ومع كثرة عدد الموظفين قد تحدث الكثير من أعمال النميمة والغيبة والقيل والقال بين الموظفين مما يشتت تفكير فريق العمل و تحصل على نصيبك مما يدور من احاديث ، حينها ستشعر بالضيق حتماً وخاصة إذا ذهبت محاولاتك سدى في إصلاح الوضع . وحتماً ستفكر بترك العمل لتنضم إلى بيئة عمل أكثر رقياً و احترافية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسباب ترك العمل !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لعمال كوسومار  :: منتدى كوسومار :: مواضيع للنقاش-
انتقل الى: